أهوار العراق

أهوار العراق
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عباس حسن الجابري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابومهند الجابري



عدد المساهمات : 404
تاريخ التسجيل : 01/11/2011
العمر : 56
الموقع : منتدى اهوار العراق

مُساهمةموضوع: عباس حسن الجابري   الإثنين نوفمبر 07, 2011 1:54 am




ألبعد ألأجتماعي لعشائر ألعراق ونموه في كنف المضيف
،نمى ألمجتمع ألعشائري بثقافه خاصه .تعاملت مع واقعه ألبيئي، وأمتدت جذور هذى ألثقافه مع أبعاد هذا ألمجتمع بمفاهيم أخلاقيه وعمليه،بأعتبارها أول ثقافه وجدت على ألأرض،حيث كان ألأنسان أول مخلوق،تعامل مع ألحياة وعاش في خلوات ألطبيعه ،ووضع أللبنه ألأولى للقريه ألتي تحولت ألى مجتمعات محليه وثقافات أجتماعيه.تعاملت مع واقعها ألذي تركن تحت ظلاله.بمفاهيم أجتماعيه وحالات أخرى .فرضت عليه أن يتعامل مع ألواقع ألبيئي ويكيف حياته مع هذا ألواقع ولكن بتعامل حضاري جديد .ومن خلال ذالك برزت مهنة بناء بيوت وألمضايف ومساكن ألقصب ناهيك عن صناعة ألأدوات ألمنزليه ،ألمصنوعه من طين ألفخارومن مواد ألنخيل أصافتاً ألى ألصناعات ألمحليه ألأخرى ...أن مهنة بناء أألمضايف وألبيوت لها مهارات خاصه تتعلق بوضعها ألعملي وألبيئي مثل مضيف ألشعر ألبدوي وألذي يوجد ألأن عند ألريف ألبدوي(ألقبائل ألبدويه) في كل ألدول ألعربيه بما فيها ألعراق،لايقل أهميه عن أستراجية مضيف ألقصب في ألمجتمع ألريفي ألعراقي(ألعشائرالعراقيه)،والتي تلقب بألحضر عند أهل ألباديه في ألعراق وألجزيره ،لكون هذه العشائر قريبه ألى ألمدن لوضعها ألحضاري ألجديد،وبنائها ألمساكن ألثابته وتشابه أللهجه ألغويه مع ألمجتمع ألمدني .ان مضيف الشعر ألبدوي يختلف اختلاف واضح عن مضيف ألقصب .من حيث ألتصميم ومادة البناء، أنه يصنع من شعر ألأغنام وألماعز ،ويكون قابل للحركه وألنقل من مكان الى مكان وحسب ألحاجه ألتي تستدعي ألى نقله ،وتعتبر صناعته من الصناعات ألنسيجيه ألتي بدءة بآليات يدويه بسيطه تصنع محلياً، ثم تحولت ألى آليات تكنولوجيه ضمن صناعة ألنسيج ألثقيله .على كل حال...أن مضيف ألشعر ألبدوي له مواصفات خاصه تتعامل مع واقعه ألبيئي وألموسمي ،وهناك نوعان من هذه ألمظايف (البيوت)الشعر .شتوي وهو مصنوع (منسوج) من الشعر،لكون ألشعر يحافظ على ألحراره في ألشتاء ثم أنه يتفاعل مع ألمطر ويتقلص ،ومن خلال هذا ألتقلص ألنسيجي تتكون فقاعات مائيه مطريه في داخل ألفراغات ألنسيجيه تمنع أختراق ألمطرألى ألداخل ويسمى ألدراع) أي أدرع. وهذا مأخوذ من ألقوه أو ألمتانه.أما ألنوع ألثاني وهو منسوج من ألصوف ويسمى بألمضيف ألصيفي ،لأن نسج ألصوف لايوجد فيه فراغات نسيجيه كنساجة ألشعر،فألصوف يخضع ألى فنيات مهنيه مثل فن ألملكوك أي (ألملجوج)بعدأدخال نقطتان الى ألجيم وهوألحرف (ألدخيل) لأستعمالها في أللهجه ألشعبيه ألعامه ،وهذا النوع من ألنسج يساعد على عدم اختراق أشعة ألشمس ألى داخل ألبيت ،وكذالك يعطي
كثافه من ألظل أثناء ألصيف.امامن ناحية بناء هيكله ووضعه العملي ،فيختلف أختلاف كبير ومن عدة جوانب فنيه وعمليه ،عن مضيف ألقصب ألريفي (الحضري) أيظاً.أن مضيف ألشعر (ألبدوي)قابل ألى ألحركه وألنقل من مكان ألى آخر وكما ذكرنا .ويكون مستطيل ومحدؤب ألشكل ويرتكز على قوائم خشبيه تسمى (بألعمدان)وأهم هذه القوائم هو عمود(ألوسط)ألذي يعتبر حجر ألزاويه لبناء هيكله ألرئيسي.ومن خلال هذه ألأهميه ،ضربت به ألأمثال ألشفويه ,وألشعريه وعندألأشاده وألتعجب بألشخصيه ألمرموقه وذات ألأهميه في موقعه ألجتماعي ،يوصفوه (بعمودألوسط ألشايل ألبيت )".ويكون حجم مساحة طول وعرض البيت حسب رغبت صاحب ألبيت ،وأكثرهذه ألبيوت ألبدويه تنقسم ألى قسمين احدهما يكون حصة العائله وألثاني يخصص للضيف ويفصل بينهما حاجزنسيجي من ألصوف أو ألشعر ،ويسمى (بالكاطع)أي ألحاجز،وكلمة ألكاطع وهي مأخوذه من مصطلح قطع ألشئ مثل،قطع ألفتنه أوقطع ألنظر.وكذالك يسمونه بألحاجب ألذي يحجب بين ألعائله وألناس ألًغرباء(ألضيوف)وغيرها ،ويسمى (ألحرم )أي بيت ألعائله ...هناك مواصفات خاصه ببناء بيت أو (مضيف ألبدوي أيضاً وهي غير معقده .بأستثناء نسج هيكله ألخاص وتحضير مواده ألأوليه ألمرتبطه بنسجه ،أما من ناحية بنائه لايكلف جهداً واضحاً فهو لايستغرق أكثر من ساعتان في بعض ألأحيان. أما مجمل هيكله ألعام بألنسبه ألى تصميم ألبناء ،يرتبط بمواصفات عمليه (فنيه )وأجتماعيه(قبليه ).يتكون من عدة صفائح نسيجيه تتعامل مع طول وعرض مساحته ألأجماليه وتسمى هذه ألصفائح (بألطرايجه)وتسمى بهذا ألأسم أ لأنها قابله ألى (التطريج) بأللغه ألعاميه(ألشعبيه)وهي ألطريقه ألتي يضع بها ألشئ فوق ألشئ حتى نهايته وتكمن هذه ألطريقه في ألمواد ألنسيجيه وألأقمشه وكذلك ألماده القابله لهذه الطريقه.أن هذه ألصفافح ألنسيجيه تكون متساوية ألطول وألعرض في مستوى ألبناء حيث يقدرعرض ألوحده بمتران ويلتحمن بأتجاه واحده ألى ألأخرى من خلال خياط يدوي مستقيم ليكون ألهيكل برمته ، وبواسطة آله يدويه بدائيه تسمى (بألمخياط)وهو مصنوع من سيم ألمعدن مدبب من الأمام ومثقوب من ألأعلى وتكون عملية لحم هذه ألصفئح بواسطة هذا ألمخياط ألذي يبلغ طوله حوالي (أربع سم) .يضع خيط من الشعرأو الصوف في ثقبه ألموجود في الجهه ألعليا منه وكما ذكرنا ومن ثم تبدء عملية لحم ألنسيج يدوياً وتشبه زحف ألأفاعي. ...حجم بيت ألشعريتعلق بألوضع ألأجتماعي ,وكذالك ألوضعان ألمادي وألمعنوي.هناك تعامل بهذه ألسلوكيات من قبل بعض ألشخصيات ألأجتماعيه ألنافذه.مثل شيوخ ألقبائل وأصحاب ألأموال(ألميسوريين).هناك تنافس ،وهذا سائد في في كل ألمجتمع ألعشئائري وألقبلي ألعراقي وألعربي .أما حجم ألمظيف . يعتبرون هذا ألشئ هوأمتداد معنوي، يكمن في مسالك مرتفى شخصياتهم ألمعنويه .ولهذا يكون مظيف ألشيخ هوألشامخ حجماً لأنه يتعدى ألعشرة (طرائج).وكذالك أن يكون على مرتفع أرضي لغرض بروز معالم موقعه في ألعشيره وألذي يسمى (الفريج).وألفريج ألبدوي هومجموعه من بيوت ألشعرألتي تسكنها العشائر البدويه .وذالك يسمى بألفريج أيظاً لأبعاد ألبيوت ألواحد عن ألآخر.وكذالك يسمى بهذا ألأسم يدل ألألفه وألتجمع (الفريق) .بلفظ (ج ) بمظغ حرف (ق) حسب أللهجه ألشعبيه ألبدويه ألسائده في هذا ألمجتمع...أما من ناحية هيبة وعظمة ألمظيف أو ألبيت عند المجتمع ألبدوي ومن بين هذه ألأمتلاكات ألتقديريه .وهي تخصيص حيوان سواء كان من ألحمير أومن الجمال .لحمله عند ألتنقل من مكان ألى مكان.وتكون لهذا ألحيوان ميزه مابين ألحيوانات ألمتواجده عندهم .ويسمى هذا ألحيوان بحمار أوجمل (البيت).يمنع ألأعتداء عليه من قبل رعاة ألأغنام أوغيرهم من أفراد العشيره .هناك تشريعات صارمه بحق من يعتدي على هذا الحيون أيضاً تفرض عليه أوعلى من يتولى أمره، وألجهه ألعشائريه ألتي ينتمي أليها ...أن للمظيف ألريفي ّذات أهميه بالغه عند ألمجتمع ألعشائري أيضاً .فهو يعتبر كمؤسسه ثقافيه وتشريعيه تظم شخصيات أجتماعيه نافذه في مواقع صنع ألقرار في مناطقهم .ولذالك أصبح تشيد ألمظايف أمر ضروري في هذا ألمجتمع .ولكن تعدى تطور هذه ألمؤسسه ,ونموها ألثقافي ألى ألمدينه وخاصتاً في ألآونه ألأخيره.المرحله الحاليه .وعند نزوح ألفلاحين وسكان ألأهوار الى ألمدن بعد تجفيف ألأهوار وقطع مصادر مياهها من قبل النظام ألسابق ودول ألجوار حلياً .فأصبحت ألعشائر تشكل الغالبيه في المدن ألعراقيه ومن خلال ذالك برزت ألديوانيه لتحل محل ألمظيف في ألجتمع ألنازح ...أن مضيف ألقصب له مكانه لايمكن تجالها مهما تكالبت ألأيام وأاسنين على حضرته لتغير معالمها .أوتدنيس تاريخه ألحافل بألأنجازات لابد وأن نتناول مسيرة نموه ألعملي وألأجتماعي ...أن تواجد ألمجتمع ألريفي في ألعراق وخاصتاً سكان ألأهوارفي الجنوب واكب عصر حظارة وادي ألرافدين.ويقدربثلاث آلاف سنه حسب ماذكره ألدكتور ألسيد مصطفى جمال الدين في بحثه التأريخي عن ألهور(محنة ألهوروالصمت ألعربي). لكن أستدراج سنوات هذا ألتاريخ ألبعيد بمراحل تعاملة مع مواقع بيئيه وأجتماعيه أحتضنته .لايمكن حصررها بمراحل معينه أوتعامل محدود بألنسبه للثقافات ألتي تعاقبت على ألمجتمع ألريفي من خلال هذا ألتاريخ .هناك عدة ثقافات تعامل معها هذا ألمجتمع .وبسلوكيات مختلفه وتعايش مع حضارات عصريه. تأقلم مع ثقافاتها ونطق بلغاتها. حتى بلوغ عصره ألعربي وأستدراج مراحله أيظاً ...أن ألمجتمع ألريفي ألعراقي وخاصتاً في ألجنوب تعامل مع حالاته ألريفيه . وتأهل بثقافته ألأجتماعيه وأجتازه مرحلة ألبداوه وألتنقل ألمنزلي ألى ألأستيطان في كنف الهور وحافاته مياهاته .بعد ظهور الغريم(ألدهله)وكثافته ألذي من خلاله نمت ألثروه ألزاعيه وكذالك أكتشافه لزراعة مادة الرز(الشلب )الذي أستوعب زراعته جيولوجياً بمعرفة ألأراضي ألصالحه لزراعته وبمهارات بدائيه .تظاهى عصر ألتكنولوجيا ألحديث .هذا وسنواصل ألبحث عن حقيقة هذا ألمجتمع ألعراقي وألعربي ألعريق. ومايتعلق بوضعه ألبيئي وكذالك تعامله ألسوسيولوجي وتطورات مراحله العمليه وأقتنائآته ألفنيه


عباس حسن الجابري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.aljabery.tk
 
عباس حسن الجابري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أهوار العراق :: عشائر العراق-
انتقل الى: