أهوار العراق

أهوار العراق
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من أحاديث الإمام الصّـادق عليه السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد الجابري
Admin


عدد المساهمات : 54
تاريخ التسجيل : 16/10/2011

مُساهمةموضوع: من أحاديث الإمام الصّـادق عليه السلام    الجمعة أكتوبر 21, 2011 6:41 pm


من أحاديث الإمام الصّـادق عليه السلام


أكمل الناس عقلا أحسنهم خلقا

أصول الكافي ج1ص27

محمد بن سليمان الديلمي عن أبيه قال: قلت لأبي عبدالله عليه السلام فلان من عبادته ودينه وفضله. فقال: كيف عقله؟ قلت: لا أدري. فقال: إن الثواب على قدر العقل.

أصول الكافي ج1 ص12

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: إنّا معاشر الأنبياء أمرنا أن نكلم الناس على قدر عقولهم.

أصول الكافي ج1 ص27

قال رجل له-عليه السلام-: ما العقل؟ قال: ما عُبد به الرحمن واكتُسب به الجنان. قال: قلت: فالذي كان في معاوية؟ فقال: تلك النكراء، تلك الشيطنة، وهي شبيهة بالعقل، وليست بالعقل.

أصول الكافي ج1 ص11

عبدالله بن سنان قال: ذكرت لأبي عبدالله عليه السلام رجلاً مبتلى بالوضوء والصلاة وقلت: هو رجل عاقل، فقال أبو عبدالله: وأي عقل له وهو يطيع الشيطان؟ فقلت له: وكيف يطيع الشيطان؟ فقلت له: سله هذا الذي يأتيه من أي شيء هو؟

أصول الكافي ج1 ص13

قال عليه السلام: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: يا عليّ لا فقر أشد من الجهل، لا مال أعود من العقل.

أصول الكافي ج1ص30

لا يفلح من لا يعقل

أصول الكافي ج1 ص31

ليس بين الإيمان والكفر إلا قلة العقل قيل: وكيف ذاك يا ابن رسول الله؟ قال: إن العبد يرفع رغبته إلى مخلوق فلو أخلص نيته لله لأتاه الذي يريد في أسرع من ذلك.

أصول الكافي ج1ص32،33

طلب العلم فريضة

أصول الكافي ج1ص35

إذا أراد الله بعبده خيراً فقهه في الدين.

أصول الكافي ج1ص39

الراوية لحديثنا يشد به قلوب شيعتنا أفضل من ألف عابد.

أصول الكافي ج1ص40

أغد عالماً أو متعلماً أو أَحِّب أهل العلم، ولا تكن رابعاً فتهلك ببغضهم.

أصول الكافي ج1 ص41

في قول الله عز وجل: "إنما يخشى الله من عباده العلماء" قال: يعني بالعلماء من صدق فعله قوله ومن لم يصدق فعله قوله فليس بعالم.

أصول الكافي ج1 ص44

إذا مات المؤمن الفقيه ثٌلم في الإسلام ثلمة لا يسدها شيء.

أصول الكافي ج1ص46

إنما يهلك الناس لأنهم لا يسألون.

أصول الكافي ج1 ص49

إياك وخصلتين ففيهما هلك من هلك: إياك أن تفتي الناس برأيك أو تدين بما لا تعلم.

أصول الكافي ج1 ص52

قال المفضل بن عمر: قلت له عليه السلام: بم يعرف الناجي؟ قال: من كان فعله لقوله موافقا.

أصول الكافي ج1 56

إذا رأيتم العالم محبا لدنياه فاتهموه على دينكم فإن كل محب لشيء يحوط ما أحب.

أصول الكافي ج1 ص58

يغفر للجاهل سبعون ذنباً قبل أن يغفر للعالم ذنبٌ واحد.

أصول الكافي ج1 ص59

من حفظ من أحاديثنا أربعين حديثاً بعثه يوم القيامة عالماً فقيها.

أصول الكافي ج1 ص62

وجدت علم الناس كله في أربع: أولها أن تعرف ربك والثاني أن تعرف ما صنع بك والثالث أن تعرف ما أراد منك، والرابع أن تعرف ما يخرجك من دينك.

أصول الكافي ج1 ص64

قال رجل عنده: الله أكبر، فقال: الله أكبر من أي شيء؟ فقال الرجل: كيف أقول؟ قال: قل: الله أكبر من أن يوصف.

أصول الكافي ج1 ص159

سئل أبو عبدالله عليه السلام عن قول الله عز وجل: "الرحمن على العرش استوى" فقال: استوى على كل شيء، فليس شيء أقرب إليه من شيء.

أصول الكافي ج1 ص173

ما من قبض ولا بسط إلا ولله فيه مشيئة وقضاء وابتلاء.

أصول الكافي ج1 ص210

لا جبر ولا تفويض ولكن أمر بين الأمرين.

أصول الكافي ج1 ص224

إن الإيمان أفضل من الإسلام وإن اليقين أفضل من الإيمان وما من شيء أعز من اليقين.

أصول الكافي ج3 ص68.

أفضل العبادة إدمان التفكر في الله وفي قدرته.

أصول الكافي ج3 ص91

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: لكل شيء أساس وأساس الإسلام حبنا أهل البيت.

أصول الكافي ج3 ص77

إنا لنحب من كان عاقلا، فهما، فقيها، حليماً، مدارياً، صبوراً، صدوقاً، وفياً.

أصول الكافي ج3 ص95.

من صحة يقين المرء المسلم أن لا يُرضي الناس بسخط الله.

أصول الكافي ج3 ص95

لو أن أحدكم فر من رزقه كما يفر من الموت لأدركه رزقه كما يدركه الموت.

أصول الكافي ج3 ص95

رأس طاعة الله الصبر والرضا عن الله فيما أحب العبد أو كره.

أصول الكافي ج3 ص99

إن أعلم الناس بالله أرضاهم بقضاء الله عز وجل.

أصول الكافي ج3 ص99

قال الله عز وجل: عبدي المؤمن لا أصرفه في شيء إلا جعلته خيراً له.

أصول الكافي ج3 ص101

عجبت للمرء المسلم لا يقضي الله عز وجل له قضاء إلا كان خيرا له وإن قُرض بالمقاريض كان خيرا له وإن ملك مشارق الأرض ومغاربها كان خيراً له.

أصول الكافي ج3 ص101

قيل له عليه السلام: بأي شيء يعلم المؤمن بأنه مؤمن؟ قال بالتسليم والرضا فيما ورد عليه من سرور أو سخط.

أصول الكافي ج3 ص103

إن الغنى والعز يجولان، فإذا ظفرا بموضع التوكل أوطنا.

أصول الكافي ج3 ص105

أيما عبد أقبل قبل ما يحب الله عز وجل أقبل الله قبل ما يحب.

أصول الكافي ج3 ص106

من أعطى ثلاثاً لم يمنع ثلاثاً: من أعطي الدعاء أعطي الإجابة، ومن أعطي الشكر أعطي الزيادة، ومن أعطي التوكل أعطي الكفاية.

أصول الكافي ج3 ص107

إن الله تبارك وتعالى يقول: وعزتي وجلالي ومجدي وارتفاعي على عرشي لأقطعن أمل كل مؤمل غيري باليأس.

أصول الكافي ج3 ص108،109

قال لقمان لابنه: خف الله عز وجل خيفة لو جئته ببر الثقلين لعذبك وارج الله رجاء لو جئته بذنوب الثقلين لرحمك.

أصول الكافي ج3 ص109.

خف الله كأنك تراه وإن كنت لا تراه فإنه يراك.

أصول الكافي ج3 ص110

من خاف الله أخاف الله منه كل شيء ومن لم يخف الله أخافه الله من كل شيء.

أصول الكافي ج3 ص110

إن من العبادة شدة الخوف من الله.

أصول الكافي ج3 ص111

إن المؤمن يعمل بين مخافتين: بين أجلٍ قد مضى لا يدري ما الله صانع فيه وبين أجل قد بقى لا يدري ما الله قاض فيه.

أصول الكافي ج3 ص113

لا يكون المؤمن مؤمنا حتى يكون خائفا راجيا ولا يكون خائفا راجيا حتى يكون عاملا لما يخاف ويرجو.

أصول الكافي ج3 ص114

عليكم بالورع فإنه لا يُنال ما عند الله إلا بالورع.

أصول الكافي ج3 ص47

سئل أبو عبدالله عليه السلام عن الورع من الناس. فقال: الذي يتورع عن محارم الله عز وجل.

أصول الكافي ج3 ص123

عليك بتقوى الله والورع والاجتهاد وصدق الحديث وأداء الأمانة وحسن الخلق وحسن الجوار.

أصول الكافي ج3 ص123

عليكم بطول الركوع والسجود.

أصول الكافي ج3 ص123

كونوا دعاة الناس بغير ألسنتكم.

أصول الكافي ج3 ص124

كان أمير المؤمنين صلوات الله عليه يقول: أفضل العبادة العفاف.

أصول الكافي ج3 ص125

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: من ترك معصية لله مخافة الله تبارك وتعالى أرضاه الله يوم القيامة.

أصول الكافي ج3 ص128

قال الله تبارك وتعالى: ما تحبب إلي عبدي بأحب مما افترضت عليه.

أصول الكافي ج3 ص129

في التوراة مكتوب: يا بن آدم تفرغ لعبادتي أملأ قلبك غنىً ولا أكلك إلى طلبك.

أصول الكافي ج3 ص130

العباد ثلاثة: قوم عبدوا الله عز وجل خوفاً فتلك عبادة العبيد، وقوم عبدوا الله تبارك وتعالى طلب الثواب فتلك عبادة الأجراء، وقوم عبدوا الله عز وجل حباً له فتلك عبادة الأحرار وهي أفضل العبادة.

أصول الكافي ج3 ص131
إنما خُلّد أهل النار في النار لأن نياتهم كانت في الدنيا أن خلدوا فيها أن يعصوا الله أبداً. وإنما خُلد أهل الجنة في الجنة لأن نياتهم كانت في الدنيا أن لو بقوا فيها أن يطيعوا الله أبداً، فبالنيات خُلد هؤلاء وهؤلاء. ثم تلا قوله تعالى: "قل كلٌ يعمل على شاكلته" قال: على نيته.

أصول الكافي ج3 ص135،136

لا تُكرِّهوا إلى أنفسكم العبادة.

أصول الكافي ج3 ص137


إن الله عز وجل إذا أحب عبدا فعمل قليلا جزاه بالقليل الكثير.

أصول الكافي ج3 ص137،138

من سمع شيئاً من الثواب على شيء فصنعه كان له وإن لم يكن على ما بلغه.

أصول الكافي ج3 ص139

الصبر رأس الإيمان.

أصول الكافي ج3 ص140

من ابتُلي من المؤمنين ببلاء صبر عليه، كان له مثل أجر ألف شهيد.

أصول الكافي ج3 ص146

صابروا على المصائب.

أصول الكافي ج3 ص146

الشكر زيادة في النعم وأمان من الغير.

أصول الكافي ج3 ص149

المعافى الشاكر له من الأجر ما للمبتلى الصابر.

أصول الكافي ج3 ص149

المعطى الشاكر له من الأجر كالمحروم القانع.

أصول الكافي ج3 ص149

ثلاث لا يضر معهن شيء الدعاء عند الكرب والاستغفار عند الذنب والشكر عند النعمة.

أصول الكافي ج3 ص150

شكر النعمة اجتناب المحارم وتمام الشكر قول الرجل: الحمد لله رب العالمين.

أصول الكافي ج3 ص150

إن الخلق الحسن يميث الخطيئة كما تميث الشمس الجليد.

أصول الكافي ج3 ص157

البر وحسن الخلق يعمران الديار ويزيدان في الأعمار.

أصول الكافي ج3 ص157.

إن حسن الخلق يبلغ بصاحبه درجة الصائم القائم.

أصول الكافي ج3 ص161

ثلاث من أتى بواحدة منهن أوجب الله له الجنة: الإنفاق من إقتار والبشر لجميع العالم، والإنصاف من نفسه.

أصول الكافي ج3 ص161

قيل له عليه السلام: ما حدّ حسن الخلق؟ تلين جناحك وتطيّب كلامك وتلقى أخاك ببشر حسن.

أصول الكافي ج3 ص162

لا تغتروا بصلاتهم ولا بصيامهم، فإن الرجل ربما لهج بالصلاة والصوم حتى لو تركه استوحش ولكن اختبروهم عند صدق الحديث وأداء الأمانة.

أصول الكافي ج3 ص162

من صدق لسانه زكى عمله.

أصول الكافي ج3 ص163

من حسنت نيته زيد في رزقه.

أصول الكافي ج3 ص165

من حسن برّه بأهل بيته مُد له في عمره.

أصول الكافي ج3 ص165

من رقّ وجهه رقّ علمه.

أصول الكافي ج3 ص165

لا إيمان لمن لا حياء له.

أصول الكافي ج3 ص166

ثلاث من مكارم الدنيا والآخرة: تعفو عمن ظلمك، وتصل من قطعك وتحلم إذا جهل عليك.

أصول الكافي ج3 ص167

نعم الجرعة الغيظ لمن صبر عليها.

أصول الكافي ج3 ص170

ما أحب الله قوماً إلاّ ابتلاهم.

أصول الكافي ج3 ص170

ما من عبدٍ كظم غيظاً إلا زاده الله عز وجل عزاً في الدنيا والآخرة.

أصول الكافي ج3 ص170

من كظم غيظاً ولو شاء أن يمضيه أمضاه، أملأ الله قلبه يوم القيامة رضاه.

أصول الكافي ج3 ص170،171

إذا لم تكن حليماً فتحلم.

أصول الكافي ج3 ص173

ما من يوم إلا وكل عضو من أعضاء الجسد يكفر اللسان يقول: نشدتك الله أن نعذب فيك.

أصول الكافي ج3 ص177

لا يزال العبد المؤمن يكتب محسناً ما دام ساكتاً، فإذا تكلم كتب محسناً أو مسيئاً.

أصول الكافي ج3 ص178

ما زوي الرفق عن أهل بيتٍ إلا زوي عنهم الخير.

أصول الكافي ج3 ص182

من كان رفيقاً في أمره نال ما يريد من الناس.

أصول الكافي ج3 ص184

من الواضع أن ترضى بالمجلس دون المجلس وأن تسلم على من تلقى وأن تترك المراء وإن كنت محقا وأن لا تحب أن تحمد على التقوى.

أصول الكافي ج3 ص186

من أحب لله وأبغض لله وأعطى لله فهو ممن كمل إيمانه.

أصول الكافي ج3 ص189

هل الإيمان إلا الحب والبغض؟

أصول الكافي ج3 ص190

ثلاث من علامات المؤمن: علمه بالله ومن يحب ومن يبغض.

أصول الكافي ج3 ص192

إن المسلمَيْن يلتقيان فأفضلهما أشد حبا لصاحبه.

أصول الكافي ج3 ص193

كل من لم يحب على الدين ولم يبغض على الدين فلا دين له.

أصول الكافي ج3 ص193

من زهد في الدنيا أثبت الله الحكمة في قلبه وأنطق بها لسانه.

أصول الكافي ج3 ص193

جُعل الخير كله في بيت وجُعل مفتاحه الزهد في الدنيا.

أصول الكافي ج3 ص194

حرام على قلوبكم أن تعرف حلاوة الإيمان حتى تزهد في الدنيا.

أصول الكافي ج3 ص194

إذا أراد الله بعبد خيرا زهده في الدنيا وفقهه في الدين وبصره عيوبها ومن أوتيهن فقد أوتي خير الدنيا والآخرة.

أصول الكافي ج3 ص196

إذا تخلى المؤمن من الدنيا سما ووجد حلاوة حب الله.

أصول الكافي ج3 ص196

مثل الدنيا كمثل ماء البحر كلما شرب منه العطشان ازداد عطشاً حتى يقتله.

أصول الكافي ج3 ص205

من رضي من الله باليسير من المعاش رضي الله منه باليسير من العمل.

أصول الكافي ج3 ص207

يا بن آدم كن كيف شئت كما تُدين تُدان.

أصول الكافي ج3 ص207

إن ما يكفيك يغنيك فأدنى ما فيها يغنيك وإن كان ما يكفيك لا يغنيك فكل ما فيها لا يغنيك.

أصول الكافي ج3 ص209

التواصل بين الأخوان في الحضر التزاور، وفي السفر التكاتب.

أصول الكافي ج3 ص495

إن الله عز وجل يقول: يحزن عبدي المؤمن إن قترت عليه ويفرح عبدي المؤمن إن وسعت عليه وذلك أبعد له مني.

أصول الكافي ج3 ص211

كان أبي يقول: إذا هممت بخير فبادر، فإنك لا تدري ما يحدث.

أصول الكافي ج3 ص212

لا تستقل ما يتقرب به إلى الله عز وجل ولو شق تمرة.

أصول الكافي ج3 ص212

إذا هممت بشيء من الخير فلا تؤخره، فإن الله عز وجل ربما اطلع على العبد وهو على شيء من الطاعة فيقول: وعزتي وجلالي لا أعذبك بعدها أبدا، وإذا هممت بسيئة فلا تعملها فإنه ربما اطلع الله على العبد وهو على شيء من المعصية فيقول: وعزتي وجلالي لا أغفر لك بعدها أبدا.

أصول الكافي ج3 ص213

إذا همّ أحدكم بخير أو صلة فإن عن يمينه وشماله شيطانين، فليبادر لا يكفاه عن ذلك.

أصول الكافي ج3 ص213

شرف المؤمن قيام الليل وعزه استغناؤه عن الناس.

أصول الكافي ج3 ص218

إذا أراد أحدكم أن لا يسأل ربه شيئاً إلا أعطاه فلييأس من الناس كلهم ولا يكون له رجاء إلا عند الله.

أصول الكافي ج3 ص219

طلب الحوائج إلى الناس استلاب للعز ومذهبة للحياء.

أصول الكافي ج3 ص219

اليأس مما في أيدي الناس عز للمؤمن في دينه والطمع هو الفقر الحاضر.

أصول الكافي ج3 ص219

صلة الأرحام تُحسن الخلق وتسمح الكف وتطيب النفس وتزيد في الرزق وتُنسئ في الأجل.

أصول الكافي ج3 ص222

صلة الرحم وحسن الجوار يعمران في الديار ويزيدان في الأعمار.

أصول الكافي ج3 ص223

إن صلة الرحم والبر ليهونان الحساب ويعصمان من الذنوب.

أصول الكافي ج3 ص229

صدقة الليل تطفئ غضب الرب.

أصول الكافي ج3 ص229

قيل له عليه السلام: أي الأعمال أفضل؟ قال: الصلاة لوقتها وبر الوالدين والجهاد في سبيل الله عز وجل.

أصول الكافي ج3 ص231

جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال: يا رسول الله من أبر؟ قال: أمك؟ قال: ثم من؟ قال: أمك. قال: ثم من؟ قال: أمك؟ قال: ثم من؟ قال: أباك.

أصول الكافي ج3 ص233

عن سدير قال: قلت له عليه السلام: هل يجزي الولد والده؟ فقال: ليس له جزاء إلا في خصلتين يكون الوالد مملوكاً فيشتريه ابنه فيعتقه أو يكون عليه دين فيقضيه عنه.

أصول الكافي ج3 ص237

عليك بالنصح لله في خلقه، فلن تلقاه بعمل أفضل منه.

أصول الكافي ج3 ص239
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al-ahwar.com
 
من أحاديث الإمام الصّـادق عليه السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أهوار العراق :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: