أهوار العراق

أهوار العراق
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تجفيف الاهوار (صفاء الدين الاسدي)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابومهند الجابري



عدد المساهمات : 404
تاريخ التسجيل : 01/11/2011
العمر : 56
الموقع : منتدى اهوار العراق

مُساهمةموضوع: تجفيف الاهوار (صفاء الدين الاسدي)   السبت نوفمبر 19, 2011 6:05 am

تجفيف الاهوار العراقية






لم يكن حزب البعث الفاشي الا حزب كارثي وآفه مدمرة فقد احدث هذا الحزب العديد من الكوارث تعد من اخطر الكوارث التي حلت في العقد الماضي ومن الكوارث التي احدثها هذا النظام كارثة (تجفبف الاهوار العراقية ) ...فقد مارس نظام البعث ابشع الجرائم ضد سكان منطقة الاهوار حيث هجروا سكان الاهوار بعد ان امر الملعون هدام بتجفيف الاهوار


(كيف جففت الاهوار )

بعد ان انطلقت شرارة الانتفاضة الشعبانية عام 1991 والتي زعزعت نظام البعث وبعد قمع الانتفاضة في جميع المحافظات بقيت الاهوار منتفضة الى ان امر صدام القائد العسكري بارق الحاج حنطة في القضاء على التمرد في الاهوار ولكن بارق حاول التنصل وقال لصدام بانه لايقتل العراقيين وادى هذا الرفض ببارق الى حبل المشنقة وبعدها كلف عزت الدوري بالاشراف على الهجوم والقضاء على المنتفضين وكان عزت الدوري يشرف على اثنين من الضباط الكبار اشرفا على العمليات وهما اياد فتيح الراوي وعبد الواحد شنان ال رباط وكانت مهمة فتيح الراوي تصفية مدينة العمارة وال رباط اسندت له مهمة (تحرير) مناطق الاهوار وهذا الاسلوب اتخذ في مدينتي البصرة والناصرية ايضا ولكن تحت امرة ضباط اخرين ولكن في مدينة العمارة توجد اهوار متصلة بايران من جهة وبمدينة الناصرية من جهة اخرى مما جعل الحكومة تركز عليها قبل البدء بالهجوم اعلنت مكبرات الصوت الحكومية من خلال طائرات مروحية بان مدينة العمارة ستضرب بالغازات الكمياوية وهذا الخبر ادى الى هرب الكثير من المنتفضين الى مناطق الاهوار وقدر في حينها ب(100) الف شاب واغلبهم مسلحون وكانت القوات التي تتبعهم اغلبها من الضباط. وفي منطقة الاهوار خاض الجيش معركة كبيرة مع المنتفضين خاصة تلك المعركة التي جرت في قرية الشطانية والتي استخدم فيها الجيش مايقارب 150كغم من قذائف النابالم واصيب فيها قائد الحملة عبد الواحد شنان ال رباط بنيران المنتفضين واستخدمت الطائرات المروحية في جمع مئات الشبان هم وزوارقهم من خلال شباك الطائرات المروحية. وكانت قوات التحالف في تلك الفترة قد اعطت الضوء الاخضر لنظام صدام باستخدام المروحيات وادى الاعتقال والقتل العشوائي الى اختفاء اكثر من (50) الف مواطن من ابناء المنطقة بعضهم اقتيد الى السجون والبعض الاخر هرب الى ايران.وبعد قمع الانتفاضة بشتى الوسائل القذرة التي اعتاد عليها البعث



وقبل بدء التجفيف قام النظام الدكتاتوري بشراء الاسلحة من سكان مناطق الاهوار وباشراف سماسرة وموالين ثم كلف الجهد العسكري وباشراف مباشر من حسين كامل وعدد من المهندسين بوضع خطة محكمة لتجفيف الاهوار فقاموا في منطقة الفرات بشق قناة اطلق عليها(ام المعارك) تمتد الى اكثر من (100)ميل حول الاهوار الاصلية في الناصرية، وعند اعلى نهر ام المعارك تم تحويل بلايين الغالونات من مياه الفرات في قناة اخرى تصب وسط الصحراء، وفي العمارة تم شق قناة نهر العز وهي بعرض (1)كم وتمتد من الاهوار الوسطية حتى مدخل مدينة القرنة في البصرة، وشفط هذا النهر الكبير مياه اهوار الشطانية والصيكل والصحين وهذه الاهوار هي المغذية الرئيسية لهور الحمار وهور السناف. ورشت العديد من الطائرات مادة سائلة اسهمت في موت النباتات في هذه الفترة. وتم اسناد العاملين في تجفيف الاهوار بفرقة عسكرية هي الفرقة (18) التابعة الى الفيلق الرابع واسهم العقيد مزهر التكريتي امر استخبارات الفيلق الرابع بقتل المئات من سكان مناطق الاهوار خلال فترة التجفيف. وقام النظام السابق خلال هذه الفترة ببناء سدود وخزانات ماء عديدة وطلب من تركيا وسوريا تقليل الماء القادم الى العراق . وهكذا بدأ يتوسع التصحر وشق الطرق الترابية لملاحقة الفارين، وصرح عدد من المسؤولين السابقين بان التجفيف سيسهم في النمو الاقتصادي بينما كان هدفه الرئيسي سياسيا، وبقي هور الحويزة هو الوحيد الذي يتمتع بالحياة لان امداداته المائية كانت تاتي من ايران

وهكذا تمت عملية تجفيف الاهوار التي سببت بالعديد من الكوارث البيئية وهجرة سكان هذه الاهوار ونزوحهم الى المدن التي لم يعتادوا عليها فلم يعثروا على عمل ولا وضائف لان معضم سكان هذه المناطق لم يعرفوا سوى الصيد والزراعة وتربية المواشي
اكد الكثير من الباحثين بان مجتمع الاهوار هو امتداد للمجتمع السومري القديم واتي هذا الرأي على ضوء دراسات علمية وتاريخية اثبتت الشبه الكبير بين كلا المجتمعين ولكن الكثير من ابناء هذا المجتمع لايعنيهم البحث في الاصول ويكتسبون الكثير من عاداتهم وتقاليدهم عن طريق الوراثة ويمتهنون الزراعة ورعي الجواميس اضافة لمهن اخرى مثل : حراسة السدود والصيد. وتذكر بعض الاحصائيات بان عدد سكان الاهوار في بداية السبعينات كان يقدر ب(500) الف نسمة ينتشرون على مسطح مائي يصل الى (20) الف كيلو متر مربع هو عبارة عن سلسلة من المستنقعات والبحيرات المتداخلة تمتد بين مدن العمارة والناصرية والبصرة تسكنها عشائر مختلفة في العادات واللهجات وتعتبر منطقة الاهوار حاضنة للكثير من المعارضين للانظمة السياسية على امتداد تاريخ البلاد ،لوجود متاهات عديدة تخفي مئات الافراد ومنها انطلقت العديد من الثورات اثر سنوات من الظلم والتجاهل لهذا المجتمع . واسفل المسطحات المائية يوجد خزين نفطي يقدر ب(30) مليار برميل من النفط الخام ويحصل سكان هذه المناطق على غذائهم من حقول الرز الكبيرة التي كانوا يزرعونها والجواميس التي توفر لهم الحليب ومشتقاته وكذلك يحصلون على الاسماك والطيور من المستنقعات المحيطة بهم وهذا ما جعلهم ينعزلون عن المجتمعات المدنية .وهم سكان يتقنون القتال والغناء معا ويحترمون السادة وكبار السن والغرباء وهم في سنوات متاخرة من الفتح الاسلامي كانوا يتكلمون اللغة الارامية وربما هم اخر من دخل من الشعوب العراقية في الاسلام وهذا ما جعل باحث مثل غافن يونغ يقدر عمر هذا المجتمع ب خمسة الاف سنة






صفاء الدين الاسدي
=========
=========
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.aljabery.tk
 
تجفيف الاهوار (صفاء الدين الاسدي)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أهوار العراق :: مقالات-
انتقل الى: