أهوار العراق

أهوار العراق
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نشرة بمناسبة اربعينية الامام الحسين(ع)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ عبدالحميدالخاقاني



عدد المساهمات : 60
تاريخ التسجيل : 24/10/2011
العمر : 45
الموقع : فيس بوك الشيخ عبدالحميدالخاقاني النجفي

مُساهمةموضوع: نشرة بمناسبة اربعينية الامام الحسين(ع)   الثلاثاء ديسمبر 27, 2011 7:53 am

نشرة إرشادية شهرية تصدر عن جامع الإمام علي(ع)في النجف الاشرف شارع حي النصر-الميلاد بإشراف امام وخطيب الجامع الشيخ عبدالحميدالخاقاني النجفي لشهرصفرالخير1433 بمناسبة أربعينية الإمام الحسين(عليه السلام) شهر صفر الخير:اعلم انّ هذا الشّهر معروف بالنّحوسة ولا شيء أجدى لرَفع النّحوسة من الصّدقة والادعية والاستعاذات المأثورة ومن أراد أن يصان ممّا ينزل في هذا الشّهر من البلاء فليقل كلّ يوم عشر مرّات كما روى المحدّث الفيض وغيره : يا شَديدَ الْقُوى وَيا شَديدَ الْمِحالِ يا عَزيزُ يا عَزيزُ يا عَزيزُ ذَلَّتْ بِعَظَمَتِكَ جَميعُ خَلْقِكَ فَاكْفِنى شَرَّ خَلْقِكَ يا مُحْسِنُ يا مُجْمِلُ يا مُنْعِمُ يا مُفْضِلُ يا لا اِلـهَ إلا اَنْتَ سُبْحانَكَ اِنّى كُنْتُ مِنَ الظّالِمينَ فَاسْتَجَبْناهُ لَهُ وَنَجَّيْناهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذلِكَ نُنْجِى الْمُؤْمِنينَ وَصَلَّى اللهُ عَلى مُحَمَّد وَآلِهِ الطَّيِّبينَ الطّاهِرينَ . زيارة الأربعين:وهو يوم العشرين من صفر كما ورد عن الإمام أبي محمد العسكري(ع)انه قال من علامات المؤمن زيارة الأربعين ويستحب قراءة الزيارة المخصوصة الواردة عن الإمام الصادق(ع)عند ارتفاع النهار(السلام على ولي الله وحبيبه......)المذكورة في كتب الأدعية والزيارات ووردت كثير من الروايات في فضل زيارة الأربعين والتي تعني يوم الأربعين فعلا ولا يكون غيره من الايام يجزي عن زيارة الأربعين فقط العشرين من صفر كما أكد عليه المراجع الكرام أمثال السيد الشهيد الصدر(قده)والسيد السيستاني (دام ظله)وغيرهم ، وفي فضل زيارة الإمام الحسين كما ذكرت كثير من الروايات منها عن الإمام الباقر(ع)قال مروا شيعتنا بزيارة قبر الحسين(ع)فان إتيانه يزيد في الرزق ويمد في العمر ويدفع مدافع السوء وإتيانه مفترض على كل مؤمن يقر للحسين (ع)بالإمامة من الله...وروي عن الصادق(ع)انه قال من خرج من منزله يريد زيارة قبر الحسين بن علي(ع)ان كان ماشيا كتب الله له بكل خطوة حسنة ومحا عنه سيئة حتى إذا صار في الحائر كتبه الله من المصلحين المنتجبين حتى اذا قضى مناسكه كتبه الله من الفائزين حتى إذا أراد الانصراف أتاه ملك فقال ان رسول الله(ص)يقرئك السلام ويقول لك استأنف العمل فقد غفر لك ما مضى.ص354مصابيح الجنان.وينبغي لمن أراد الزيارة ان يكون على مستوى المسلم الحقيقي الذي يتتبع اقوال المعصومين(ع) واليك ماورد عنهم(ع)في صفات زوارهم وشيعتهم رزقني الله وإياكم زيارتهم وشفاعتهم في الدنيا وشفاعتهم عند الموت وما بعد الموت من وحشة وبرزخ ورد في الكتب الصحيحة في صفات المسلم الحقيقي من إتباعهم: مايلي ::عن جابر عن الإمام أبي جعفر(ع)(قال: قال لي(يا جابر أيكتفي من انتحل التشيع أن يقول بحبنا أهل البيت، فو الله ما شيعتنا إلا من اتقى الله وأطاعه وما كانوا يعرفون يا جابر إلا بالتواضع و التخشع والأمانة،وكثرة ذكر الله، والصوم والصلاة،والبر بالوالدين،والتعهد للجيران من الفقراء وأهل المسكنة والغارمين والأيتام،وصدق الحديث،وتلاوة القرآن،وكف الألسن عن الناس إلا من خير،وكانوا أمناء عشائرهم في الأشياء،قال جابر.فقلت:يا ابن رسول الله ما نعرف اليوم أحدا بهذه الصفة،فقال:يا جابر لا تذهبن بك المذاهب حسب الرجل أن يقول:أحب عليا وأتولاه ثم لا يكون مع ذلك فعالا،فلو قال أحب رسول الله(ص)فرسول الله خير من علي(ع) ثم لا يتبع سيرته،ولا يعمل بسنته ما نفعه حبه إياه شيئا، فاتقوا لله واعملوا لما عند الله،ليس بين الله وبين احد قرابة،أحب العباد إلى الله تعالى وأكرمهم عليه اتقاهم وأعملهم بطاعته،يا جابر والله ما يتقرب إلى الله تعالى إلا بالطاعة،ما معنا براءة من النار،ولا على الله لأحد من حجه، من كان لله مطيعا فهو لنا ولي،ومن كان لله عاصيا فهولنا عدو،ما تنال ولايتنا إلا بالعمل والورع). وعن أبي أسامه قال:دخلت على أبي عبد الله(ع)أودعه فقال لي(مالكم وللناس قد حملتم الناس علي إلى أن قال :اقرأ من ترى انه يطيعني ويأخذ بقولي منهم السلام وأوصهم بتقوى الله،والورع في دينهم،والاجتهاد لله،وصدق الحديث،وأداء الأمانة،وطول السجود،وحسن الجوار فبهذا جاء محمد(ص)،وأدوا الأمانة إلى من ائتمنكم عليها من بر أو فاجر فان رسول الله(ص)كان يأمر برد الأمانة وبرد الخيط والمخيط،صلوا في عشائرهم واشهدوا جنائزهم،وعودوا مرضاهم وأدو
حقوقهم،فان الرجل منكم إذا ورع في دينه وصدق الحديث وأدى الأمانة وحسن خلقه مع الناس قيل:هذا أدب جعفر فيسرني ذلك إن قالوا هذا أدب جعفر،وإذا كان على غير ذلك دخل عليه بلاؤه وعاره والله لقد حدثني أبي إن الرجل كان يكون في القبيلة من شيعة علي(ع)فكان أقضاهم للحقوق وأداهم للأمانة وأصدقهم للحديث،إليه وصاياهم وودائعهم يسأل عنه فيقال:من مثل فلان، فاتقوا الله وكونوا زينا ولا تكونوا شينا،جروا إلينا كل مودة،وادفعوا عنا كل قبيح فانه ما قيل لنا فما نحن كذلك،لنا حق في كتاب الله وقرابة من رسول الله(ص)وتطهير من الله ولادة طيبه لا يدعيها احد غيرنا إلا كذاب،أكثروا ذكر الله وذكر الموت وتلاوة القرآن والصلاة على النبي واله(ص)فإن الصلاة عليه عشر حسنات خذ بما أوصيتك به واستودعك الله) وعن الصادق(ع)قالالشيعة ثلاثة أصناف:صنف يتزينون بنا،وصنف يستأ كلون بنا،وصنف منا وإلينا يأمنون بأمننا ويخافون بخوفنا،ليسوا بالبذر المذيعين،ولا بالجفاة المرائين،إن غابوا لم يفقدوا،وإن شهدوا لم يؤبه بهم أولئك مصابيح الهدى)وعن أبي إسماعيل قال:قلت لأبي جعفر(ع)(جعلت فداك إن الشيعة عندنا كثير،فقال:هل يعطف الغني على الفقير،ويتجاوز المحسن عن المسيء،ويتواسون؟قلت:لا،فقال:ليس هؤلاء شيعه،الشيعة من يفعل هذا) وعن محمد بن عجلان قال:كنت عند أبي عبدا لله(ع)فدخل رجل فسلم فسأله(ع)(كيف من خلفت من إخوانك؟قال:فأحسن الثناء وزكى وأطرى.فقال:كيف عيادة أغنيائهم على فقرائهم؟فقال:قليله،قال:فكيف مشاهدة أغنيائهم لفقرائهم؟قال:قليله،قال:فكيف صلاة أغنيائهم لفقرائهم في ذات أيديهم؟قال:انك لتذكر أخلاقا قلما هي فيمن عندنا،قال:فقال:فكيف تزعم هؤلاء إنهم شيعه) وعن أبي جعفر(ع)قال أمير المؤمنين(ع)شيعتنا المتباذلون في ولايتنا،المتحابون في مودتنا،المتزاورون في إحياء أمرنا الذين إن غضبوا لم يظلموا،وإن رضوا لم يسرفوا،بركه على من جاوروا،سلم لمن خالطوا) وعن أبي جعفر(ع)قال:قال النبي(ص)(إن خياركم أولو النهى،قيل يا رسول الله ومن أولو النهى؟قال:هم أولو الأخلاق الحسنه والأحلام الرزينة وصلة الأرحام والبررة بالأمهات والآباء والمتعاهدون للفقراء والجيران واليتامى،ويطعمون الطعام،ويفشون السلام في العالم،ويصلون والناس نيام)عن الصادق(ع)قال:لاتنظروا إلى طول ركوع الرجل وسجوده،فإن ذلك شيء اعتاده فلو تركه استوحش لذلك ولكن انظروا إلى صدق حديثه وأداء أمانته.وعن الكاظم(ع) انه قال:كثير ما كنت اسمع أبي يقول:ليس من شيعتنا من لا يتحدث المخدرات بورعه في خدورهن وليس من أوليائنا من هو في قرية فيها عشرة ألاف رجل فيهم خلق الله أورع منه.وروي في الكافي عن أبي عبد الله(ع) قال قام رجل يقال له همام وكان عابدا ناسكا مجتهدا إلى أمير المؤمنين(ع)وهو يخطب فقال:يا أمير المؤمنين صف لنا صفة المؤمن كأننا ننظر إليه.فشرح له صفات المؤمن قال: فصاح همام صيحة ثم وقع مغشيا عليه.فقال أمير المؤمنين(ع)أما والله لقد كنت أخافها عليه وقال هكذا تصنع المواعظ بأهلها.وعن أبي جعفر(ع) قال:سئل النبي(ص) عن خير العباد فقال:الذين إذا أحسنوا استبشروا وإذا أساءوا استغفروا وإذا أعطوا شكروا وإذا ابتلوا صبروا وإذا غضبوا غفروا.وعن أبي عبد الله (ع) قال:قال رسول الله(ص)من عرف الله وعظمه ومنع فاه من الكلام،وبطنه من الطعام،وعفا نفسه بالصيام والقيام،قالوا بآبائنا وأمهاتنا يا رسول الله هؤلاء أولياء الله،قال:إن أولياء الله سكتوا فكان سكوتهم ذكرا،ونظروا فكان نظرهم عبره،ونطقوا فكان نطقهم حكمه،ومشوا فكان مشيهم بين الناس بركه،لولا الآجال التي قد كتبت عليهم لم تقر،أرواحهم في أجسادهم خوفا من العقاب وشوقا إلى الثواب. في فضل من أعان زوار الحسين (ع)عن الصادق(ع)في حديث طويل(قال هشام بن سالم سألت الصادق(ع)(فما لمن يجهز إليه(أي يجهز زوار الإمام الحسين(ع)قال:يعطيه الله بكل درهم أنفقه مثل احد من الحسنات ويخلف عليه أضعاف ما أنفقه ويصرف عنه من البلاء مما قد نزل ليصيبه ويدفع عنه ويحفظ في ماله...)وروي عن ابن سنان قال قلت لأبي عبد الله(ع)جعلت فداك إن أباك كان يقول في الحج يحسب له بكل درهم أنفقه ألف درهم فما لمن ينفق في المسير إلى أبيك الحسين(ع).فقال يابن سنان يحسب له بالدرهم ألف ألف حتى عد عشره ويرفع له من الدرجات مثلها ورضا الله خير له ودعاء محمد(ص)ودعاء أمير المؤمنين(ع)ولائمه خير له.جعلنا الله وإياكم من السائرين على طريق أهل البيت عليهم السلام ومن المتمسكين بولاية أمير المؤمنين ورزقنا الله شفاعتهم يوم الدين. ولا تنسونا من الدعاء والزيارة والترحم علينا وعلى أمواتنا وأمواتكم وخصوصا الشهداء والعلماء والفاتحة لروح العلامة المقدس الشيخ محمد حسين )..........ملاحظة:قام مجموعة من المؤمنين بإنشاء صندوق لدعم العوائل الفقيرة والأيتام فمن يحب التبرع والمشاركة او من يحب معرفة سكن العوائل لمساعدتهم يراجع اللجنة المتواجدة بالجامع بإشراف امام وخطيب الجامع.ودعائنا للجميع بالتوفيق والسداد وقبول الطاعات انه سميع مجيب.


__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نشرة بمناسبة اربعينية الامام الحسين(ع)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أهوار العراق :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: