أهوار العراق

أهوار العراق
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 امساكية شهر رمضان المبارك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ عبدالحميدالخاقاني



عدد المساهمات : 60
تاريخ التسجيل : 24/10/2011
العمر : 45
الموقع : فيس بوك الشيخ عبدالحميدالخاقاني النجفي

مُساهمةموضوع: امساكية شهر رمضان المبارك   الإثنين يوليو 16, 2012 5:33 pm

أمساكيه شهر رمضان المبارك لمدينه سوق الشيوخ وضواحيها1433
تصدر عن جامع الأمام علي(ع)حي الميلاد/النجف الاشرف:برعاية و أشراف أمام وخطيب الجامع الشيخ عبد الحميد ألخاقاني النجفي
اليوم التاريخ رمضان الإمساك الفجر الظهر المغرب اليوم التاريخ رمضان ألامساك الفجر الظهر المغرب
السبت 21تموز 3:22 3:32 12:02 7:13 الاحد 5 3:35 3:45 12:01 7:02
الاحد 22 3:23 3:33 12:02 7:12 الاثنين 6 3:36 3:46 12:01 7:02
الاثنين 23 3:24 3:34 12:02 7:11 الثلاثاء 7 3:37 3:47 12:00 7:01
الثلاثاء 24 3:25 3:35 12:02 7:11 الاربعاء 8 3:38 3:48 12:00 7:00
الاربعاء 25 3:26 3:36 12:02 7:10 الخميس 9 3:39 3:49 12:00 6:59
الخميس 26 3:27 3:37 12:02 7:10 الجمعة 10 3:40 3:50 12:00 6:58
الجمعة 27 3:27 3:37 12:02 7:09 السبت 11 3:41 3:51 12:00 6:57
السبت 28 3:28 3:38 12:02 7:08 الاحد 12 3:42 3:52 12:00 6:56
الاحد 29 3:29 3:39 12:02 7:07 الاثنين 13 3:43 3:53 12:00 6:55
الاثنين 30 3:30 3:40 12:02 7:07 الثلاثاء 14 3:43 3:53 11:59 6:54
الثلاثاء 31 3:31 3:41 12:02 7:06 الاربعاء 15 3:44 3:54 11:59 6:52
الاربعاء 1أب 3:31 3:41 12:01 7:06 الخميس 16 3:45 3:55 11:59 6:51
الخميس 2 3:32 3:42 12:01 7:05 الجمعة 17 3:46 3:56 11:59 6:50
الجمعة 3 3:33 3:43 12:01 7:04 السبت 18 3:47 3:57 11:59 6:49
السبت 4 3:34 3:44 12:01 7:03 الاحد 19 3:48 3:58 11:58 6:48
(يرجى من الصائمين الكرام مراعاة الاحتياط بالإمساك والإفطار ونسألكم الدعاء)
للاستفسار عن الأحكام الشرعية الاتصال(07801291917)
إن شهر رمضان المبارك من أعظم الشهور قدرا وأفضلها مرتبه ومن فضله وقديسته انه قد انزل الله فيه قرانه المجيد وجعله بابا من أبواب رحمته ومفتاحا من مفاتيح مغفرته وضمنه ليلة القدر التي هي خير من إلف شهر فهو سيد الشهور وتاج ألازمنه وأيامه افضل الأيام ولياليه أفضل أليالي وساعاته أفضل الساعات فيجدر على كل احد آن يعظم شعائر الله تعالى فيه ويستقبل هذا الشهر العظيم بصدر رحب وقلب ملؤه السرور والغبطة ولا يكون ممن لايعتني بهذا الشهر الأغر ويأتي بما يريد ويفعل بما تهوى نفسه الخداعة بل ينبغي إن يحفظ لسانه عن جميع أفاته ويغض البصر عن كل ما يحرم النظر إليه آو يكره أو يشغل القلب ويلهيه عن ذكر الله تعالى ويكف السمع عن كل مايحرم آو يكره استماعه ويكف بطنه عن الحرام والشبهات ويكف سائر جوارحه عن المكارة وقد وردت في اشتراط جميع ذلك في الصوم وفي ترتب كمال الثواب عليه أخبار كثيرة ويكفي ذلك في خطبة النبي الأعظم (ص) التي وردت في الصحاح ،(فراجعها جزيت خيرا) والتي جمعت بين الحض على عمل الخير من طريق العطف على الضعفاء والمساكين والرحمة على الأيتام وبين الإرهاب عن طريق العذاب الأخروي وأمرت بصلة الأرحام ونهت عن قطيعتها ورغبت المؤمن فيما اعد الله له من الثواب الجزيل عن كف لسانه وعينيه وإذنه عن الحرام وان زين نفسه بمكارم الأخلاق وهذا كله يعود نفعه على الصالح العام وخدمه المجتمع الإنساني فضلا على ما يعود على الصائم نفسه من النفع في الحياة وبعد الممات.
المفطرات:الأكل والشرب مطلقا.والجماع.والكذب على الله ورسوله (ص) والائمه(ع) وإلحاق سائر الأنبياء والأوصياء(ع) بهم على وجه الاحتياط ورمس تمام الرأس في الماء. وتعمد إدخال الغبار الغليظ إلى الحلق ولا باس بغير الغليظ وتعمد البقاء على الجنابة حتى طلوع الفجر وإنزال المني بفعل يؤدي إلى نزوله.والاحتقان بالمائع وتعمد القيء ولا باس بما كان سهوا أو بلا اختيار.
لا بأس للصائم:زرق الإبرة.وكذا تقطير الدواء في العين أو الإذن.ومص الخاتم.وابتلاع البصاق وان كان كثيرا.ومضغ الطعام للصبي.وذوق المرق ونحوه مما لايتعدى إلى الحلق.وهناك مكروهات نرجو مراجعة رسائل الفقهاء لمعرفتها.كقلع الضرس وغيرها وفي الخبر إذا صمتم فاحفظوا ألسنتكم عن الكذب،وغضوا أبصاركم،ولا تنازعوا ولا تحاسدوا ولا تغتابوا ولا تماروا ولا تكذبوا ولا تباشروا ولا تخالفوا ولا تغضبوا ولا تسابوا ولا تشاتموا ولاتنابزوا ولا تجادلوا ولاتباذوا ولا تظلموا ولا تسافهوا ولاتزاجرو ولا تغفلوا عن ذكر الله تعالى)الحديث طويل.
المناسبات الدينية:اليوم الأول: وفاة عثمان ابن سعيد(رض) النائب الأول للإمام المهدي (عج).اليوم الثاني: تولي الإمام الرضا(ع)لولاية العهد اليوم الثالث: نزول الصحف على نبي الله إبراهيم(ع) ووفاة الشيخ المفيد (رض) اليوم السابع: وفاة أبي طالب (رض)اليوم الثامن: نزول الإنجيل على النبي عيسى (ع) اليوم العاشر: وفاة آم المؤمنين خديجة (رض) اليوم الثاني عشر: المواخاة بين المهاجرين والأنصار في المدينة اليوم الرابع عشر: مقتل الشهيد المختار الثقفي (رض) اليوم الخامس عشر: مولد السبط الإمام الحسن(ع) اليوم السابع عشر: غزوه بدر الكبرى اليوم الثامن عشر: نزول التوراة على نبي الله موسى(ع) اليوم التاسع عشر: هدم أركان الدين بتعرض أمير المؤمنين(ع) للاغتيال.الليالي((23،21،19))ليالي البيض وليالي القدر وأكثر الاحتمالات إنها ليلة(23) اليوم الحادي والعشرون: :استشهاد الأمام علي (ع).اليوم السابع والعشرون: وفاة المحدث الشيخ ألمجلسي (رض).
ملاحظه هامه للنساء:ليس كل دم تراه المرأة تعفى من الصيام بل هناك تفصيل منها:01حكم المرأة في الاستحاضة القليلة حكم الطاهرة.أما بالنسبة للإستحاضة المتوسطة والكثيرة يرجى مراجعة رسالة مرجع التقليد.02حدث الحيض والنفاس كالجنابة في تعمد البقاء عليها مبطل للصوم وإذا حصل النقاء في وقت لايسع الغسل ولا التيمم صح صومها وعلى أي حال إن هذه المسائل خلافيه يقتضي مراجعة رسالة المرجع.
المفطرات المذكورة إنما تفسد الصوم أذا وقعت على وجه العمد والاختيار وأما مع السهو وعدم القصد فلا يفسد
صيام مقبول وكل عام وانتم بخير ولا تنسونا من الدعاء والفاتحة لروح سماحة العلامة الشيخ محمد حسين الخاقاني


ملاحظات مهمة:
طرق اثبات شهر رمضان وشهر شوال؟
عن ابن أبي عمير ، عن حماد بن عثمان ، عن الحلبي ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، قال : أنه سئل عن الاهلة ؟ فقال : هي أهلة الشهور ، فاذا رأيت الهلال فصم وإذا رأيته فأفطر . ورواه المفيد في ( المقنعة ) عن حماد بن عثمان مثله .
عن محمد بن مسلم ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) ، قال : إذا رأيتم الهلال فصوموا ، وإذا رأيتموه فأفطروا ، وليس بالرأي ولا بالتظني ولكن بالرؤية . . الحديث . ورواه الكليني عن عدة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمد ، عن علي بن الحكم ، عن أبي أيوب ، عن محمد بن مسلم . ورواه الصدوق بإسناده عن محمد بن مسلم . ورواه المفيد في ( المقنعة ) عن ابن أبي عمير نحوه .
عن زيد الشحام جميعا ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) أنه سئل عن الاهلة ؟ فقال : هي أهلة الشهور ، فاذا رأيت الهلال فصم ، وإذا رأيته فأفطر . . الحديث. وعن أبي عبدالله ( عليه السلام ) أنه قال : في كتاب علي ( عليه السلام ) : صم لرؤيته وأفطر لرؤيته ، وإياك والشك والظن ، فإن خفي عليكم فأتموا الشهر الاول ثلاثين .
ثبوت رؤية الهلال بالشياع ، وبالرؤية في بلد آخر قريب (وسائل الشيعة ج10ص118)
عن أبي بصير ، عن أبى عبدالله ( عليه السلام ) أنه سئل عن اليوم يقضى من شهر رمضان ؟ فقال : لا تقضه إلا أن يثبت شاهدان عدلان من جميع أهل الصلاة متى كان رأس الشهر ؟ ! وقال : لا تصم ذلك اليوم الذي يقضى إلا أن يقضي أهل الامصار ، فان فعلوا فصمه . عن عبد الرحمن بن أبي عبدالله قال : سألت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن هلال رمضان يغم علينا في تسع وعشرين من شعبان فقال : لا تصم إلا أن تراه ، فإن شهد أهل بلد آخر فاقضه . عن عبدالحميد الازدي قال : قلت لابي عبدالله ( عليه السلام ) : أكون في الجبل في القرية فيها خمسمائة من الناس ؟ فقال : إذا كان كذلك فصم لصيامهم وافطر لفطرهم .
عن أبي الجارود زياد بن المنذر العبدي قال : سمعت أبا جعفر محمد بن علي ( عليه السلام ) يقول : صم حين يصوم الناس وأفطر حين يفطر الناس ، فان الله عزوجل جعل الاهلة مواقيت . محمد بن علي بن الحسين بإسناده عن عيص بن القاسم ، أنه سأل أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن الهلال إذا رآه القوم جميعا فاتفقوا أنه لليلتين ، أيجوز ذلك ؟ قال : نعم . ورواه الشيخ بإسناده عن الحسين بن سعيد ، عن صفوان ، عن العيص بن القاسم مثله . عن سماعة ، أنه سأل أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن اليوم في شهر رمضان يختلف فيه ؟ قال : إذا اجتمع أهل مصر على صيامه للرؤية فاقضه إذا كان أهل لمصر خمسمائة إنسان .
عدم جواز التعويل على قول المخالفين في الصوم والفطر والاضحى
عن محمد بن إسماعيل الرازي ، عن أبي جعفر الثاني ( عليه السلام ) قال : قلت له : ما تقول في الصوم (1) فانه قد روي أنهم لا يوفقون لصوم ؟ فقال : أما إنه قد اجيبت دعوة الملك فيهم ، قال : فقلت : وكيف ذلك ، جعلت فداك ؟ قال : إن الناس لما قتلوا الحسين ( عليه السلام ) أمر الله تبارك وتعالى ملكا ينادي : أيتها الامة الظالمة القاتلة عترة نبيها ، لا وفقكم الله لصوم ولا فطر .
عن رزين قال : قال أبو عبدالله ( عليه السلام ) : لما ضرب الحسين بن علي ( عليه السلام ) بالسيف فسقط ثم ابتدر ليقطع رأسه نادى مناد من بطنان العرش : ألا أيتها الامة المتحيرة (2) الضالة بعد نبيها ، لا وفقكم الله لاضحى ولا لفطر ، قال : ثم قال أبو عبدالله ( عليه السلام ) : فلا جرم والله ما وفقوا ولا يوفقون حتى يثأر بثار الحسين ( عليه السلام ) .
لا عبرة باخبار المنجمين وأهل الحساب أنه يرى
عن محمد بن عيسى قال : كتب إليه أبوعمر : أخبرني يا مولاي ، إنه ربما أشكل علينا هلال شهر رمضان فلا نراه ونرى السماء ليست فيها علة ويفطر الناس ونفطر معهم ، ويقول قوم من الحساب قبلنا : إنه يرى في تلك الليلة بعينها بمصر ، وافريقية ، والاندلس ، هل يجوز ـ يا مولاي ـ ما قال الحساب في هذا الباب حتى يختلف الفرض على أهل الامصار فيكون صومهم خلاف صومنا ، وفطرهم خلاف فطرنا ؟ فوقع : لا تصومن الشك ، أفطر لرؤيته وصم لرؤيته . قال:جعفر بن الحسن السعيد المحقق في ( المعتبر ) عن النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) قال : من صدق كاهنا أو منجما فهو كافر بما انزل على محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ) .
كراهة قول رمضان من غير اضافة إلى الشهر ، وعدم تحريمه ، وكفارة ذلك ، وكراهة إنشاد الشعر فيه ليلا ونهارا
عن غياث بن إبراهيم ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) عن أبيه قال : قال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : لا تقولوا رمضان ، ولكن قولوا : شهر رمضان ، فانكم لا تدرون ما رمضان .عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : كنا عنده ثمانية رجال فذكرنا رمضان ، فقال : لا تقولوا هذا رمضان ، ولا ذهب رمضان ، ولا جاء رمضان ، فإن رمضان اسم من أسماء الله عزّ وجلّ لا يجيء ولا يذهب ، وإنما يجيء ويذهب الزائل ولكن قولوا : شهر رمضان فالشهر مضاف إلى الاسم ، والاسم اسم الله عز ذكره ، وهو الشهر الذي اُنزل فيه القرآن ، جعله مثلا ووعيدا .ورواه الصدوق بإسناده عن البزنطي ، عن هشام بن سالم ، عن سعد الخفاف .والذي قبله بإسناده عن غياث بن إبراهيم . ورواه في ( معاني الاخبار ) عن أبيه ، عن سعد ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر والذي قبله عن أبيه ، عن محمد بن يحيى . ورواه سعد بن عبدالله في ( بصائر الدرجات ) عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر ، عن هشام بن سالم ، عن سعد بن طريف مثله.
[img][/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
امساكية شهر رمضان المبارك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أهوار العراق :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: